15/09/2016

فورد رينجر الجديدة

تُعد شاحنة فورد رينجر من أكثر طرازات فورد نجاحًا ، وقد اكتسبت هذا التميّز بين محبيها في جميع أنحاء العالم بفضل قدرتها على إنجاز كل المهام. وتتمتع رينجر الجديدة كليًا بمظهر عصري قوي ، كما أنها أصبحت جاهزة لترك بصمتها بفضل قدراتها المعززة والرقى المميز لها ما جعلها تقف متفردة بين الآخرين. لقد أرست فورد رينجر طراز 2016 الجديدة كليًا معاييرَ جديدة في فئة شاحنات البيك أب ، عبر تقديمها لتوليفة لا تقبل التنازلات من القدرة الصلبة والحرفية والتقنية المتقدمة. وتعتبر رينجر واحدة من أكثر الشاحنات صلابة وقوة ، وأصبحت قوتها المبهرة وقدراتها الفريدة أمرًا واقعًا بفضل تزويدها بأحدث جيل من محركات الديزل القوية ذات الكفاءة العالية في استهلاك الوقود ، وأيضًا بفضل توافرها بمحرك يعمل بالبترول. وبنظرة واحدة إلى رينجر نستطيع أن نلاحظ المظهر الجريء والعصري الذي يكسبها حضورًا قويًا على الطريق ويمنحها إحساسًا بالقوة . ويمتزج الشكل الخارجي المطور لرينجر مع مقصورة أنيقة جديدة توّفر إحساسًا أكثر بالراحة مع أجواء عصرية تشبه تلك التي توفرها سيارات الركاب لراكبيها. وخلف عجلة القيادة توجد مجموعة من شاشات العرض من نوع تي في تي قياس 8 بوصات لتزويد السائق بمعلومات عن وسائل الترفيه والهاتف النقال من خلال نظرة واحدة.
لقد ظلت فورد رينجر واحدة من أكثر شاحنات البيك أب قدرة في فئتها ، بما تتمتع به من مزايا استثنائية مثل الارتفاع المسموح للخوض في الماء الذي يصل إلى 800 ملم وخلوص أرضي مقداره 230 ملم . لقد تم هندسة رينجر للتعامل مع أكثر التضاريس قساوة بسهولة ويسر ، وبفضل احتوائها على زاوية اقتراب تصل إلى 28 درجة وزاوية مغادرة تصل إلى 25 درجة ، أصبح بإمكان السائق التعامل مع العوائق شديدة الانحدار بكل ثقة وسهولة. وتتيح علبة نقل التروسلا المتطورة في طراز الدفع الرباعي والتي يتم التحكم بها إلكترونيًا للسائق نقل الحركة من الدفع الثنائي إلى الرباعي أثناء الحركة من خلال مقبض مثبت في الكونسول الأوسط. وللحصول على عزم دوران منخفض يشبه ذلك المتوفر عند السرعات البطيئة أوالمزيد من التحكم في السيارة عند نزول التلال ، يمكن للسائق تعشيق تروس الدفع الرباعي ذات المدى الضيق ، في حين يسهم الغلق الإلكتروني للديفرنشل الخلفي (المتوافر إعتبارًا من إنتاج يناير 2016) في تحسين قوة السحب في الظروف الصعبة. وبالتماشي مع هذه القدرات على الطرق الوعرة ، تتوافر رينجر بقدرات جر تصل إلى 3500 كجم مع قدرة مبهرة على استيعاب الحمولة.
لقد أصبح بإمكان رينجر الجديدة تحقيق كل هذا بمستوى راق لا يتوافر عادة في فئة شاحنات البيك أب. ورغم أن رينجر الحالية قد نجحت بالفعل في وضع معايير جديدة للقيادة والمناولة، فإن مهندسي فورد حرصوا على تحسين نظام التعليق في الطراز الجديد بهدف توفير المزيد من الراحة والتحكم السلس على الطرقات. ولتحسين القيادة بشكل أكبر ، تتوافر رينجر بنظام توجيه معزز كهربائيًا (متاح فقط في فئة وايلد تراك ) والذي يقدم توجيهًا دقيقًا مع إحساس بالراحة والثقة. وعلاوة على ذلك، أسهم الاستغناء عن مضخة التوجيه الهيدروليكية المستخدمة في أنظمة التوجيه التقليدية في جعل السيارة أكثر هدوءًا وكفاءة في استهلاك الوقود بنسبة 3 % . لقد قام مهندسو فورد رينجر الجديدة بتزويدها بمواد متقدمة كاتمة للصوت مع عزل مُحسن لتصبح تمتلك واحدة من أكثر المقصورات هدوءًا وراحة في فئتها. وتتوافر في رينجر الجديدة العديد من التقنيات المتطورة والحديثة التي تساعد السائقين على البقاء متواصلين مع عالمهم دون التخلي عن السيطرة الكاملة على السيارة ، ويعد نظام سينك 2 أحدث أجيال فورد للتواصل داخل السيارة ، حيث يمنح السائقين أفضل الطرق ذكاءً وسلامة كي يبقوا متواصلين مع عالمهم ، وتأتي هذه الميزة بطريقة قياسية في فئة رينجر وايلد تراك الجديدة



آخر الأخبار